|

مواضيع مفضلة

الثلاثاء، 21 أبريل 2020

بسبب جائحة كورونا جوجل تتيح للمتاجر الإلكترونية إدراج منتجاتها في Google Shopping مجاناً

بسبب جائحة كورونا جوجل تتيح للمتاجر الإلكترونية إدراج منتجاتها في Google Shopping مجاناً



بسبب جائحة كورونا جوجل تتيح للمتاجر الإلكترونية إدراج منتجاتها في Google Shopping مجاناً

جوجل أجرت   تعديلاً كبيراً وهاماً في خدمة البحث عن المنتجات والتسوق الخاصة بها، بحيث سمحت الآن لأي شركة إدراج وبيع منتجاتها عبر المنصة مجاناً في ظل جائحة كورونا.
 جوجل عادة كانت تطلب دفع رسوم مالية للسماح لأصحاب المتاجر الإلكترونية بإدراج منتجاتهم في محرك البحث الخاص بها. لكنها الآن تخلت عن ذلك بحيث يمكن لصاحب أي متجر الكتروني إدراج المنتجات لتظهر في محرك بحث التسوق مجاناً.
 مازالت جوجل تتقاضى رسوم مالية  وبالرغم من ذلك، لوضع المنتجات في مكان بارز وأعلى الترتيب أو عرضها بطريقة ترويجية خاصة.
 رئيس قطاع التجارة الإلكترونية لدى جوجل Bill Ready  أوضح أن ما نشهده اليوم هو وجود عدد كبير من الشركات الصغيرة ومتاجر التجزئة المستعدة لتخديم الزبائن، لكن لم تتح لهم الفرصة بعد للوصول للزبائن المستهدفين عبر الانترنت.
وبسبب جائحة كورونا العزل والمنزلي  حول العالم، سرّعت جوجل من إطلاق ميزتها. والآن ستتوفر هذه الإمكانية في الولايات المتحدة أولاً بداية من يوم 27 ابريل الجاري، وستتسع لاحقاً خلال الأشهر المقبلة لتدعم باقي دول العالم.
ويمكن للمستخدمين الجدد أصحاب المتاجر الإلكترونية التقدم بطلب إدراج متاجرهم ومنتجاتهم عبر مركز Google’s Merchant Center.
عقدت  جوجل شراكة مع باي بال لتسريع عملية تكامل متاجر التجزئة مع منصتها للبحث عن المنتجات، بحيث يمكنهم ربط حساباتهم الحالية في باي بال لقبول عمليات الدفع الإلكتروني.
وتعمل جوجل أيضاً مع شركات أخرى متخصصة في منصات التسوق الإلكتروني مثل Shopify لضمان سهولة نقل الشركات التي تملك مواقع عليها لتعمل على خدمة تسوق جوجل أيضاً.
يوفر جوجل محرك بحث المنتجات منذ 20 عام، لكن بدءاً من عام 2012 أصبحت الشركة تطلب من المتاجر دفع رسوم مالية لها لإدراج منتجاتهم في محرك البحث كنوع من الإعلان والترويج لها، وهو ما دفع المتاجر للإبتعاد عنها والتوجه إلى متجر أمازون وإيباي.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف